اليك ما هي عقوبة إجهاض المرأة في المغرب

عقوبة إجهاض المرأة في المغرب،حتى لو لم يرَ الجنين النور بعد ولم يكتسب حقوقًا مثل حقوق الأحياء ،ولا يمكن أن يكون من حق الأم أو الأب ،أو حتى حق المجتمع ،لأن الإجهاض عمل خطير على كل من الجنين والأم. ،لا توجد قوانين تسمح بأن يكون فعلًا مقبولًا دون قيد أو شرط.

الإجهاض في القانون المغربي

عقوبة إجهاض المرأة في المغرب، لم يكن معروفًا في الماضي ،حيث لم يقدم القانون الجنائي المغربي نصوصًا واضحة بشأن الإجهاض حتى ظهر في 10 يوليو 1939 م. العقوبة (الدعاية والتحريض على الإنجاب) ناتجة عن هذا القانون.

القوانين المطبقة الآن على الإجهاض في المغرب صدرت ابتداء من يونيو من عام 1963 ،وهي تتناول عقوبات الإجهاض. المواد من 449 إلى 458 من هذه القوانين هي التي تنطبق.

 

أركان جريمة الإجهاض:

على الرغم من سهولة تفسير قانون العقوبات ،فإن المبدأ العام هو تطبيق عقوبات الإجهاض في المغرب. لذلك شدد المشرع في المادة 449 على أن: عقوبة إجهاض المرأة في المغرب هي من أجهض أو حاول فعل ذلك مع امرأة حامل أو ظن أنها كذلك دون موافقتها ،سواء بالطعام أو غيره. يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وبغرامة من مائة وعشرين إلى خمسمائة درهم من تعاطي أي مخدر أو جهاز أو عنف أو أي وسيلة أخرى.

جريمة الإجهاض لها ثلاثة أركان. يُستخلص من هذه المادة أن لجريمة الإجهاض ثلاثة أركان:

  • الركن المادي.
  • فقدان الخطر عن صحة الأم أو حياتها.
  • قصد جنائي.

أولا: الركن المادي:

لقد عمم القانون في الفصل المادي. لقد ثبتت عقوبة إجهاض المرأة الآن على أنها “كل وسيلة مادية تستخدم لطرد الجنين من رحم أمه قبل الأوان وإنهاء حياته ،مثل العنف والأدوية وأي مادة أخرى تعطى في الطعام والشراب والحقن أو الغيرة.”

ثانياً: عدم وجود خطر على صحة الأم أو حياتها.

تسمح المادة 453 بالإجهاض عندما تتعرض حياة الأم أو صحتها للخطر. يعتبر الإجهاض جريمة عندما يقوم به طبيب أو جراح.

ثالثا: القصد الجنائي:

الركن الثالث في الإجهاض هو النية الإجرامية ،ويتحقق ذلك من خلال:

  1. واعتقاد الجاني ،سواء كانت المرأة حامل أم لا ،هو كذلك.
  2. أن يقصد الجاني بفعله الذي يقوم به على الحامل إجهاضها ،فلا تتحقق جريمة الإجهاض إذا تسبب بها الجاني عن غير قصد ،كإعطائها دواء أو مادة خاطئة أو جرحها بعنف غير مقصود.

لا تتخطى حتى النهاية. لا تخطي قبل العمل. إذا قمت بذلك ،فسوف تدمر عملك.

إذا اقتحم شخص ما منزلك بالفعل وقمت بالقبض عليه ،فيحق لك معاقبته. الكتاب التالي الذي نقرأه يحمل عنوان “اسمي علي” لكريس فان أولسبورج. تدور أحداث الفيلم حول صبي اسمه علي يعيش في المغرب وسط الصحراء مع والدته ووالدته. إنه سعيد هناك حتى اكتشف أن والدته قد تعرضت للضرب على يد زوجها ،والده ،أكثر من يحب في هذا العالم ،والذي لديه

ظروف التشديد في جريمة الإجهاض:

يتضمن القانون الجنائي للمملكة المغربية بندين ،ويحدد عقوبات الإجهاض على النساء في المغرب:

  • موت المرأة التي أجري عليها الإجهاض.
  • الاعتياد على ممارسة الإجهاض.

عقوبة إجهاض المرأة في المغرب

هذه هي عقوبة المرأة التي أجهضت في المغرب: تنص المادة 448 على أنه إذا كان حمل المرأة نتيجة اغتصاب ،فيجب تغريمها بهذه العقوبة: المادة 449 تنص على: تنص المادة 450 على:

تشمل المادتان 451 و 452 الأطباء والممرضات وغيرهم ممن يروجون للإجهاض أو ينصحون باستخدام طرق غير قانونية. ولم يسمح لهم بالممارسة نتيجة الحكم الصادر بحقهم لمنعهم من ذلك.

ينص قانون العقوبات في المادة 455 على معاقبة إجهاض المرأة في المغرب وعلى التحريض على الإجهاض. نشر مثل هذه المعلومات أو الصور يعاقب عليها القانون.

يجوز للدولة حرمان أي شخص من العمل بموجب القانون إذا كان هذا الشخص قد أدين بارتكاب جريمة إجهاض.

سمح القانون بالإجهاض فقط في المواد التي تغطيها المادة 453 ،مع بقاء مادة 10 يوليو 1939 سارية.

في 1 يوليو 1967 صدر مرسوم جديد بتغيير المواد 453.455 وإلغاء ظهير 10 يوليو 1939 م.

من هذا التعديل نتعلم الأحكام الثلاثة التالية:

أولا:إلغاء عقوبة الإعلان عن وسائل منع الحمل ،بما يجعلها مشروعة.

ثانيا:زيادة عدد الأسباب المقبولة للإجهاض لوجود سبب واحد فقط وهو أنه خطر على حياة الأم. لا توجد طريقة أخرى لضمان بقائها على قيد الحياة بخلاف اللجوء إلى الإجهاض بشروط.

  • أن يقوم به الطبيب وعلانية.
  • إخطار السلطة الإدارية.

يُسمح بالإجهاض في الحالات التي تتطلب ذلك الحفاظ على صحة الأم. بإذن الزوج أو بغير إذن عندما يدعي طبيب أن الحفاظ على صحة الأم يقتضي إجهاضها.

ثالثا:في المغرب ،يقتصر التحريض على الإجهاض على الإعلان في العيادات وتقديم الشعارات أو الترويج لها. الآن يعاقب على:

  • التحريض بأية وسيلة كانت.
  • ترويج وبيع الأدوية أو المواد أو الأجهزة التي لا تصلح للإجهاض.

الإجهاض في التشريع الجنائي المغربي

وهكذا ،شدد المشرع على عقوبة الإجهاض في المغرب ،وفي الوقت نفسه منح التساهل لمن يجرون الإجهاض لأن هذه عادة لا تتم إلا بعد التأكد من عدم تعرض الأم للخطر.

  • وأوضح عقاب إجهاض النساء في المغرب ،ومعاقبة من يروجون لأساليب الإجهاض ويروجون لها لأنها تعرض حياة المرأة الحامل للخطر التي تستجيب بالتحريض أو تستخدم الأساليب المروجة لها.
  • الإجهاض قرار صعب. ستحاول معظم النساء إجراء هذه المكالمة بأنفسهن ،وغالبًا ما يواجهن معضلات يمكن أن تؤثر على صحتهن وأحيانًا على حياتهن.
  • تحديد النسل ومنع الحمل شيء ،لكن الإجهاض شيء آخر لأن إنهاء حياة الجنين بعد أن يبدأ تكوينه يقتل الإنسان الذي بدأ في التكون ،مما يهدد سلامة الأم وجهازها التناسلي ،التي لا يجوز السماح بها إلا لأسباب خطيرة وخطيرة للغاية.

لا تفوت فرصة الحصول على هذه الوظيفة. لا تتأخر عن المقابلة. لا تفوت فرصة الحصول على هذا المنصب.

السرقة التي يعاقب عليها بالإعدام رجما في القانون المصري القديم

إذا ارتكبت عملية سطو في المغرب ،فسوف يتم تغريمك وضربك.

حالات عدم العقاب على الإجهاض:

إذا كان المبدأ العام هو أنه لا ينبغي معاقبة الإجهاض في المغرب ،فإن المادة 453 تتناول الحالات التي يمكن فيها إجراء الإجهاض دون عقاب. يُسمح بالإجهاض فقط عندما:

  • إذا كانت حياتك في خطر ،ويعتقد الطبيب أن الإجهاض الدوائي سينقذك.
  • إذا كانت الأم بحاجة إلى الصيانة.

 

حكم الإجهاض في الإسلام

وهي مسألة فقهية نوقشت في الأحاديث الشريفة وعلماء الأزهر والفقهاء. لم يتطرق القرآن إلى الإجهاض بشكل مباشر ،لكن علماء المسلمين الذين يرون التحريم المطلق للإجهاض يستدلون على الآيات التي تحرم قتل الروح

اختلف العلماء في هل للجنين حياة من لحظة الحمل ،وقال بعضهم: لا يجوز قتل الجنين حتى يولد. يُسمح بالإجهاض للمرأة قبل الأربعين أسبوعًا. وأشهر هذه الأقوال عند مذاهب الفقه الإسلامي أن الإجهاض جائز (أي مسموح به) قبل أربعين أسبوعا إذا دعت الحاجة لذلك (كأن تكون حياة الحامل أو صحتها في خطر وقد أتى الجنين. من الاتصال الجنسي خارج الزواج).

نتمنى أن نكون قد أجابنا على جميع أسئلتكم المتعلقة بعقوبة الإجهاض في المغرب من قانون العقوبات المغربي. إذا كان لديك المزيد من الأسئلة ،تابعنا ،نحن هنا من أجلك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.